- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان - http://canaltetouan.com -

انطلاق الايام التجارية بولاية تطوان في دورتها السابعة

كنال تطوان / الكاتب : حسين استيتو

تحت شعار “التكوين رافعة لعصرنة التجارة وربح ثقة الزبون “انطلقت مساء يوم الجمعة 27 دجنبر 2013 بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات الدورة السابعة للأيام التجارية لولاية تطوان والتي ستستمر الى غاية 28 فبراير 2014 ‘بحضور رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات والكاتب العام للولاية تطوان ونائب رئيس الجماعة الحضرية لتطوان السيد سعيد بنزينة ومدير مديرية الضرائب ومندوب وزارة التجارة والصناعة وممثل الوقاية المدنية وجمعيات التجار والمهنيين بولاية تطوان ‘وبشراكة مع ولاية تطوان والجماعة الحضرية لتطوان ومندوبية التجارة والصناعة وجمعيات التجار والمعهد المتخصص المتوسطي للتدبير والمجالس الاقليمية التابعة لولاية تطوان .

وقد اكد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات خلال الجلسة الافتتاحية ‘ان الغرفة أخذت على عاتقها تنظيم هده الايام بشكل دوري سنوي تزامنا مع مرحلة التخفيضات وفي ظرفية تحتاج الى خلق الظروف وتوفير الامكانيات والوسائل لتخلص التجار من مخزونهم وكدا بلوغ رقم معاملات جيد وأضاف ان هده الايام التجارية مناسبة لتشجيع الزبناء لاقتناء حاجياتهم من مدن ولاية تطوان عوض اللجوء الى اسواق اخرى كما انها مناسبة للوقوف على مشاكل التجارة على الصعيد المحلي من مختلف الجوانب يضيف رئيس الغرفة والتي من شانها ان تساهم في اعادة ماضيها الزاهر وبالتالي استنباط الحلول الازمة لبلوغ هده الغاية كتجار وفاعلين ومستهلكين مشيرا ان هده الايام اصبحت تظاهرة تجارية راسخة وذات اشعاع محلي يمتد تدريجيا ليشمل ربوع اخرى ببلدنا مختتما كلمته بالتركيز على اهمية التكوين الذي سيستفيد منه التجار لأغناء معارفهم ومواكبة المستجدات الحاصلة في الميدان التجاري .

بالمقابل اعتبر نائب رئيس الجماعة الحضرية لتطوان سعيد بنزينة ان كسب رهان الاستمرارية والبلوغ الى الى هده الدورة السابعة هو نتيجة عمل جاد سهر عليه المنظمون كل سنة مؤكدا ان شعار هده الايام هام ومتميز فالتكوين يضيف نائب رئيس الجماعة في القطاع التجاري هو دليل على الاهمية التي يحتلها هدا القطاع في النسيج الوطني والإقليمي كما ان المدينة تتحول خلال هده الايام الى موسم تجاري وطني وتعطي دفعة قوية لأصحاب المتاجر لإنعاش رواجهم التجاري .

اما باقي المتدخلون خلال هدا اليوم الافتتاحي للأيام التجارية لولاية تطوان فقد اجمعوا على اهمية هده الايام لأنها تعتبر فرصة سنوية للتواصل مع التجار وجمعيات مهنية من اجل تبادل المعلومات وإعطاء نفس جديد لتنظيم هدا القطاع الحيوي مؤكدين على ضرورة ان تكون التخفيضات بالمحلات التجارية فعلية وليست شكلية حتى يتسنى لهم استقطاب عدد كبير من المتسوقين .

ونظرا لأهمية التكوين في المجال التجاري تم تقديم مفصل بين من خلاله المؤطر العلاقة بينهما م اجل تطوير هدا النشاط بحيث ركز على الكفاءة الفنية والتواصل والإقناع والتنظيم والعرض والحسابات المبسطة والعلاقات الجيدة بين الاشخاص كما اعتبر التكوين له تاثير كبير على التنافسية عبر تطوير اساليب التسويق والرفع من الاقبال مختتما عرضه بمقولة “تدبير مؤسسات الغد بكفائة البارحة هو حصاد مصائب اليوم ”

وسيعرف برنامج هده الايام التجارية لولاية تطوان في دورته السابعة موسم التخفيضات من 27 دجنبر 2013 الى غاية 28 فبراير 2014 مع اعلان التجار عن هده التخفيضات من لدن التجار بمحلاتهم طيلة ايام التظاهرة بواسطة لافتات وملصقات وبخصوص الايام الاعلامية والندوات سيتم تنظيم لقاء تحسيسي حول التكوين والتكوين المستمر ألية لعصرنة القطاع التجاري بدار الثقافة بالمضيق يوم الجمعة 10يناير 2014 وندوة حول تدبير الجودة والسلامة بالمقاولات بمقر الغرفة يوم الخميس 16 يناير ‘بالاضافة الى تنظيم لقاء حول شعار الايام التجارية بكل من مدينتي وزان والعرائش ودلك يومي الجمعة 24 و31 يناير مع تنظيم لقاء اعلامي حول مستجدات قانون المالية لسنة 2014 يوم الجمعة 7 فبراير بمقر الغرفة على ان تختتم هده الايام التجارية يوم الجمعة 28 فبراير بتسليم جائزة احسن واجهة تجارية بتطوان لسنة 2014 وتوزيع الجوائز على المشاركين .

وعلى هامش هده الدورة ستنظم لقاءات تواصلية مع ادارة الضرائب والجماعات الترابية حول الضرائب والجبايات المحلية المفروضة على التجار ‘ ولقاءات حول تنمية المقاولات التجارية النسائية بشراكة مع جمعية المرأة المقاولة بولاية تطوان ‘ بالموازاة مع دلك ستنظم ورشات تكوينية لفائدة التجار طيلة مدة هده التظاهرة حول المواضيع التالية ‘السلامة في الفضاءات التجارية الاستيراد والتصدير وأخيرا الضرائب والجبايات المحلية .