- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان - http://canaltetouan.com -

قاضي التحقيق يأمر بإيداع ستة جمركيين سجن “الصومال” بتطوان

كنال تطوان / الشمال بريس

أمر  قاضي التحقيق لدى ابتدائية تطوان، ليلة أمس (الخميس)،  بإيداع ستة جمركيين، من بينهم امرأة، السجن المحلي بالمدينة “الصومال”، بعد أزيد من ست ساعات من البحث والتقصي في التهم وجهة لهم، ومتابعتهم في حالة اعتقال بتهم تتعلق بالارتشاء والتزوير ومخالفة المقتضيات القانونية المتعلقة بمدونة الجمارك، كل وفق المنسوب إليه.

وبحسب معطيات قضائية، فإن القرار  اتخذ في حق كل من (كمال.ش) آمر بالصرف بالنيابة، و(سعيد.س) مكلف بالتفتيش والمراقبة، و(حياة.ا.ب) و(عبداللطيف.د) و(زهير.ب) و(رشيد.ن.ز). وكلهم يشتغلون بمصلحة التعشير المؤقت للسيارات بالمعبر الحدودي باب سبتة.

كما أمر القاضي نفسه بمتابعة جمركيين (2) آخرين، لهما علاقة بنفس الملف، في حالة سراح، مع وضعهما رهن المراقبة القضائية ومنعهما من مغادرة التراب الوطني إلى حين محاكمتهما وفقا للقانون، ويتعلق الأمر بـ (عبد الرحيم.أ) و(محمد.س).

وأكدت المصادر ، أن القرارات اتخذ في حق الجمركيين الثمانية، بناء على المحاضر المنجزة من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، التي أوكل إليها البحث في هذه القضية، وكذا ملفات دخول عدد من السيارات للمغرب عبر المعبر الحدودي باب سبتة، بالإضافة إلى مكالمات هاتفية رصدت العلاقة المشبوهة بين بعض العناصر الجمركية أطراف أخرى متورطة في هذا الملف.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، اعتقلت الجمركيين الثمانية، بعد أن وردت أسماءهم خلال التحقيق مع (نورالدين. م)، وهو زعيم هذه الشبكة إجرامية، الذي تم اعتقاله أخيرا بالحي الإداري بتطوان، لتورطه  في تهريب عدد من السيارات المسروقة إلى المغرب عبر باب سبتة، وكذا بعد أن تمت مواجهتهم به وبالأطراف الأخرى المتورطة في تهريب حوالي 85 سيارة، جرى بيعها بمدن مغربية وموريطانية، بعد تفكيك هياكلها في مخازن مجهولة.

يذكر، أن عدد المعتقلين لحد الساعة في هذه القضية، بلغ  11 شخصا، ويتعلق الأمر، بالإضافة إلى الستة المذكورين،  بثلاثة مواطنين مغاربة مقيمين بسبتة المحتلة، متورطين في ولوج عدد من السيارات التي كانت الشبكة تقوم بتهريبها إلى المغرب، وعنصر أمني برتبة مقدم رئيس، يشتغل بمصلحة ختم الجوازات بالمعبر الحدودي  باب سبتة، بالإضافة إلى (نورالدين. م)، الذي يعتبر العقل المدبر لهذه الشبكة الخطيرة