- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان - http://canaltetouan.com -

زوجٌ يضبط زوجته بين أحضان رجل أمن في جلسة خَمْرٍ “حَمِيمِيّة” بالناظور

كنال تطوان / ناظورسيتي – متابعة

ضبط زوج بالناظور، وبالضبط بعمارة متواجدة بحي الكندي، زوجته بين أحضان رجل أمن وهما يَحْتَسيان كؤوسًا من الخمر، رفقة شقيقَتَيْ الزوج، وسط أجواء صاخبة.
تفاصيل الواقعة حسبما رواه جيران قاطنون بذات العمارة، أكدوا أن الزوج الذي يعمل بمدينة العروي، والمرتبط بأشغال عديدة أعاقت انتظام عودته الى بيته.. عاد خلال وقت متأخر الى مقر سكناه بحي الكندي، قبل أن يتفاجأ بصوت صاخِب داخل بيته، ليصاب بعدها بالذهول، حين اكتشف زوجته وشقيقتين له وهُنّ يَحْتَسِين كؤوس الخمر رفقة رجل، اكْتٌشِف فيما بعد أنه رجل أمن..
الزوجة أصيبت بالذهول بعد أن اكتشف زوجها أمرها.. فحاولت تخليص الشرطي من الورطة “الفضيحة”، بتهريبه فوق سطح العمارة التي تقطن بها نحو عمارة أخرى مجاورة لها.. وهو الأمر الذي كان حين فَرّ الشرطي “الثّمِل” فوق السطوح، قبل أن يتم ضبطه من قبل جيران، تمسكوا باحتجازه الى حين حلول عناصر الأمن المُدَاوِمَة بمخفر المنطقة الأمنية بالناظور.
المُعطى بَلَغَ مصالح المُدَاوَمَة، التي أوفدت عناصر من رجال الشرطة، حيث تم التّقَصّي في الواقعة التي اهتز لها حي الكندي الهادئ، قبل أن يكتشف ذات الأمنيين المُدَاوِمين أن الأمر يتعلق بزميل لهم في المهنة، استغل غياب الزوج عن بيته ليتسلل خلسة الى مسكنه، ويُعَاقِر الخمر رفقة زوجته وشقيقَتَيْه أيضًا..
الشرطي “الثّمِل” المَوْقُوف في القضية تم نقله على متن سيارة للأمن الوطني، وهو الأمر الذي لم يستسغه الزوج، حيث لَحِق بركب سيارة الأمن الى مخفر الشرطة، حين انتابته شكوك في القضية، وطَرْحِه لفرضية تواطؤ عناصر المداومة في إقبار القضية وطمس معالمها دون تفعيل مسطرة المتابعة.. حيث تقدم هناك بشكاية أمنية روى فيها تفاصيل الواقعة التي نزلت عليه كالصاعقة.
وفي انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث الأمنية، قبل أن تتدخل النيابة العامة، للنظر في القضية ومتابعة المتورطين فيها.. قال مواطنون لناظورسيتي، أن الزوج سبق له وأن ضبط ذات الشرطي داخل العمارة التي يقطن بها، في وقت باكر من صباح يوم مَضَى، دون أن تُثَار أية شكوك حوله، وهو ما يدعم أيضا فرضية مواظبة الأمني على زيارة بيت الزوج أثناء غيابه.